قائمة المراسلات
اشتراك
انسحاب
لن أتدخل في السياسة!
عيسى السرح - 09-02-2011م | 5:01م

 أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الغوي الرجيم بسم الله الرحمن الرحيم

"لَيْسَ الْبِرَّ أَنْ تُوَلُّوا وُجُوهَكُمْ قِبَلَ الْمَشْرِقِ وَالْمَغْرِبِ وَلَكِنَّ الْبِرَّ مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وَالْمَلائِكَةِ وَالْكِتَابِ وَالنَّبِيِّينَ وَآتَى الْمَالَ عَلَى حُبِّهِ ذَوِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينَ وَابْنَ السَّبِيلِ وَالسَّائِلِينَ وَفِي الرِّقَابِ وَأَقَامَ الصَّلاةَ وَآتَى الزَّكَاةَ وَالْمُوفُونَ بِعَهْدِهِمْ إِذَا عَاهَدُوا وَالصَّابِرِينَ فِي الْبَأْسَاءِ وَالضَّرَّاءِ وَحِينَ الْبَأْسِ أُوْلَئِكَ الَّذِينَ صَدَقُوا وَأُوْلَئِكَ هُمْ الْمُتَّقُونَ" (1)

 

يعتقد كثير من الناس أن الاعتكاف بالمنزل والانطواء فيه بحجة عدم التبوء بآثام الناس ومشاكلهم بأنه أمر كاف ومنجي عند الله وحتى وان كان بمشهور العوام انه من المؤمنين المتقين إلا أن الله جل وعلا قد أوضح كثيرا في آيات كتابه الكريم إن الأيمان قرين بالعمل والتقوى كحبة في مسبحة تلم الكرات لتجتمع وتظفر بالعدد الـ100 لنيل الثواب الجزيل والعظيم.

 

فللأسف..أن من أختبئ عن الناس وتركهم وغفل عن أمورهم نسى وتناسى بان الناس أنفسهم سيهتمون له في تشييعه إلى مثواه مكفناً متطيباً بكافور لحده مكرماً بالدفن ألائق مؤتمننا بخير الدعاء والذكر حتى وهو في حفرته!

 

استحوذت على أذهان الناس أفكار خاطئة ليست من الشرع بشيء وهي الشروع بأي عمل مجتمعي خيري فيما عدا نصرة المظلومين حتى بدى المظلوم في زمننا كالغريب المتشرد.. ويعتذر صاحب هذا العمل بأعذار واهية وتافهة تتقطع منها حبل المسبحة وتتناثر المسبحات وتضيع بالأرجاء!

 

فلن أتدخل بالسياسة..لكونها تفرّق ولا تجمّع..متصوراً السياسية بشأن يخص غيره وكأن التكليف على شخص دون أخر!

ولن أتدخل بالسياسة..لكون عملي هو عمل مجتمعي..خيري..ديني..ثقافي..فلا يصح أن أضع بالحلاق خبزا لأبيعه! غافلا بقصد أو بعدمه أن السياسة هي فن تنظيم الواقع للرقي بالحياة وفن الممكن لنيل وتنضيم ما شرعه الله من حقوق وواجبات وأستحقاقات وتعد مسؤولية وجودية وهي حرية الخيار والقرار وما ان كان هناك خيار وقرار كانت المسؤولية معه وما ان تحلى المؤمن بالمسؤولية الجسيمة كان عند الله مؤمنا قويا جسورا تقياً يتباهى الله به على سائر مخلوقاته.

 

لن اتدخل في السياسة..لكون السياسة قذارة منتبها لمفهوم وحشي للسياسة وهي سياسة الحزب والمصلحة والمنفعه لا سياسة علي بن ابي طالب الذي قال: "أفضل الأعمال الى الله سرور تدخله على مؤمن تطرد عنه جوعته وتكشف عنه كربته" (2)

 

لن أتدخل بالسياسة..فلن أنشر أخبار أم عمار واعتصار قلب أم رضا ومرارة  الطفل الرضيع الميتم قسرا (علي) ولكني سأنشر خبر اعتقال مدوْن من الدنمارك وسأنشر في مدونتي وموقعي بيان المنظمات الحقوقية حول مظلومية الشيعة في ازبكستان والبلقان!

 

لن أتدخل بالسياسة..فلي أسرة أعيلها ومن لها غيري  متجاهلا بجهلي الاية الكريمة "فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ وَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ وَكَفى بِاللَّهِ وَكِيلًا" (3)

 

..ومكتفيا بالبكاء على السيدة رقية وسكينة وعبد الله الرضيع والقاسم والرباب ورملاء وزينب! وهم خيرة اهل بيت الحسين سلام الله عليهم اجمعين الذي تقطعت أحشائه ونزفت مهجته للذود عنهم بدحر أعداء الله  مخطا بدمه اسس النهج الاصيل لشيعته بذل الغالي والرخيص لأجل الله ودينه وقيمه وتقديم النفس للشهادة دون العرض والحرم  وركوب الذلة والعار.

 

لن أتدخل بالسياسة.. ولكني سألصق على جدر بيتي صور سيد السياسة والانتصار في تموز وسأضع في مأتمي صور مبروْزة لسيد الثورة والانتصار في بهمن..وسأعتبر صور المجاهدين الأبطال شيوخ وأساتذة ومفكرين ما هو إلا خروج على النسيج الديني و مدعاة تحزب وتعصب فئوي!!

 

لن أتدخل بالسياسة..غدت نشراتنا ومجلاتنا ومراكزنا تفتقد لسبحة التكبيرة الـ34..فنجول المحيطات والأقاليم ونصفق لتونس ويونس..

 

 ونضرب في قرانا ومجتمعنا بيد من حديد كل ذو صوت صنديد.. و لظالمه عنيد..وندعي بالولاية للأمير ونحن نحّج لبلاط الأمير..تارة نهديه كتاب وتارة ورود وتارة قبلات لنحظى بالفتات والفضلات و نسينا حديث الأمير: "وقولا بالحق ، وأعملا للأجر وكونا للظالم خصماً وللمظلوم عوناً" (4).

 

لن أتدخل بالسياسة..ففي مصر أبطال وهنا مجرد أطفال..وفي تونس بأس وهنا يأس..وسابقا كان هناك العُهر وهنا الكُبر..وكان المُجن والفسق ديدنهم والدين و الصدق ملبسنا..تدور الرحى حيثما دارت بهم وتعصرهم..إلا أن الهزيمة ميتمةٌ والنصر له مليون ألف أبُ!

 

لن أتدخل بالسياسة..ولكني سأتدخل بالغيبة والسبابة..وسأرقص على جحافل العسكر وسأرمي حجرا على كل من قد طير!..

 

أرتعب من الإشهار باسمي في المنبر وأحذر..لكني أسد مغوار وأسمي يتشعشع على كل من ينوي أن يهتف حيدر!

 

لن أتدخل بالسياسة..ألتزم الدين لزام المخيط الأبيض والأسود..واختزل الشهيد خزال النحيب الأمرد ونسى القوم قول الشاهد والشهيد صلى الله عليه وآله: "من أصبح ولم يهتم بأمور المسلمين فليس منهم ، ومن سمع رجلاً ينادي يا للمسلمين فلم يجبه فليس بمسلم" (5).

 

لن أتدخل بالسياسة..فالدفاع عن الحرمات أصبح سياسة..والذود عن المظلومين سياسة..ومزاورة  المرملين والميتمين قسرا سياسة.. بل وان الدين يحث على عدم الاكتراث لهم لكي لا ترمي مع الهلكة..! ومشاهد الناس التي تضرب سياسة.. بل حتى قول الباري عز وجل أصبح سياسةxسياسة .."يا داوود ! انه ليس من عبد يعين مظلوما أو يمشي معه في مظلمته  إلا اثبت قدميه يوم تزل فيه الإقدام" (6).

 

لا تتدخلوا في السياسة..حفاظا على أنفسكم وأموالكم وعيالكم ونسائكم...

 

لا تتدخلوا في السياسة..امناً على وظائفكم ومراكزكم ومكتسباتكم..

 

لا تتدخلوا في السياسة..لكي تكونوا الأعلون أمناً وأماناً وغيركم يكون مرتعباً و ظمأناً ..

 

لا تتدخلوا في السياسة..فيكفي الإنشاد فوق الخشب ..أوليس الرماد من الخشب..!

 

لا تتدخلوا بالسياسة..ولو بالروح وتد.. لفرّت من الجسد من توبيخ علي ذو المعتمد لمن  خاف وركن وأرتعد:

 

"كانوا يدخلون على المرأة المسلمة والأخرى المعاهدة فيهتكون سترها ، ويأخذون القناع من رأسها والخرص من أذنها ، والأوضاح  من يديها ورجليها وعضديها والخلال والمأزر من سوقها فما تمتنع إلا بالاسترجاع والنداء : يا للمسلمين فلا يُغيثها مغيث ولا ينصرها ناصر . فلو أن مؤمناً مات من دون هذا أسفاً  ما كان عندي ملوماً بل كان عندي باراً محسناً.

واعجبا كل العجب من تظافر هؤلاء القوم على باطلهم وفشلكم عن حقكم قد صرتم غرضاً يرمى ولا ترمون وتُغزون ولا تغزون ، ويعصى الله وترضون تربت أيديكم يا أشباه الأبل غاب عنها رُعاتها كلما اجتمعت من جانب تفرقت من جانب" (7).

المصادر:
(1): الآية 177، سورة البقرة
(2): الوسائل ج 11 / ص573
(3): الآية 81، سورة النساء
(4): البحار ج100 / ص90
(5): الكافي
(6): الدرر المنثورة ج2 / ص 255
(7): الارشاد للشيخ المفيد ج1 / ص 283
212737
أخبار | مقالات وبحوث | حوارات | أسئلة وردود | الاستبيانات | معرض الصور | مكتبة الصوتيات | مكتبة الكتب | كتّاب الموقع | اتصل بنا | البحث المتقدم | الأرشيف