قائمة المراسلات
اشتراك
انسحاب
صحيفة الوطن في حوار مع العلامة المحفوظ حول أيديولوجية التحالفات
سماحة العلامة الشيخ محمد علي المحفوظ
العلامة المحفوظ - أرشيف

صحيفة الوطنهل الأيديولوجية تمثل وزن في خلق التحالفات؟ وهل الأجندة السياسية أو الدينية تلعب دور في هذه التحالفات؟

 

لا شك أن للأيديولوجية تأثير في قضية التحالفات السياسية ولذلك فإن اختلاف الأيديولوجيات بين أية مجاميع متحالفة يؤثر في متانة العلاقات والارتباطات ومن جهة أخرى قد يلقي بظلاله على التحالفات في اختلاف الفرقاء المتحالفين في وجهات النظر تجاه قضايا معينة ولكن هذا لا يعني أنه لا يمكن أن تقوم تحالفات أو علاقات بين المختلفين إذ أنه يمكن من خلال توخي الحكمة والعمل على تحقيق المصالح العامة للناس أن تتم توافقات بين مختلفين أيديولوجياً.

 

 

هل اختلاف الأيديولوجيات يمكن أن يفكك التحالفات؟

 

إذا كانت التحالفات غير مدروسة ولم يتم العمل على فهم الأطراف المتحالفة لبعضها البعض ولم يتم العمل على الابتعاد عن إثارة الحساسيات التي من شأنها أن توتر العلاقات فيمكن أن تؤثر اختلاف الأيديولوجيات على ذلك.

 

 

ما هي نوعية الاختلافات التي تفكك أو تضرب التحالفات داخل أو خارج المجلس؟

 

قد يؤدي التفكير المصلحي الذاتي لكل طرف أن يضر بالتحالفات وقد يكون التعصب للرأي أو الأنانيات أو الاستبداد من قبل كل طرف برأيه وغيرها من الأمور الأخرى التي قد تترك آثاراً سيئة على المتحالفين.

 

 

هل تحالفات الجمعيات السياسية نابع لأجل مصالح وطنية أم مصالح سياسية شخصية؟

 

لا يمكن التشكيك في نوايا الآخرين والقضية ترتبط بالنتائج والوقائع اللاحقة فهي قد تكشف الحقائق وأما غير ذلك فلا يمكن.

 

 

هل ربيع الثقافة كشف حقيقة التحالفات سواء الضعف أو القوة داخل المجلس أو خارجه؟

 

معرفة الأطراف لطبيعة بعضها البعض أمر مهم في تشكيل أي تحالف وقدرة هذه الأطراف على تجاوز العثرات وتفهم مواقف الآخر عامل مهم في عدم تأثر التحالفات بالقضايا العابرة التي تواجه الأطياف المختلفة.

 

 

كيف يمكن للكتل النيابية أن تخلق توازن بين تحالفاتها داخل البرلمان وتحالفاتها خارجه، وكيف يمكن أن تخرج بعض الكتل من عباءة الحكومة أو عباءة التحالفات خارج البرلمان؟

 

يعتمد ذلك بدرجة كبيرة على قدرة الأطراف في المحافظة على استقلاليتها في الرؤية ووضوح المشروع التي تحمله، ومن جانب آخر احترامها لتعهداتها مع الآخرين أينما كانوا بعيداً عن أية ضغوطات أو مغريات وأما المسألة الثالثة فهي الحاجة إلى الشجاعة الكافية في اتخاذ الموقف الذي تؤمن به وتراه صحيحاً فالوضوح أمام الآخرين من دون خوف أو محاولة استرضاء يجعل من أي تكتل قوياً وصامداً أمام التحديات.

 

 

هل التحالفات وما نشهده على الساحة السياسية هي وقتية، وهل تراعي مصلحة المواطن؟

 

لا يمكن الإجابة على هذا السؤال ولكن الأيام والمواقف هي الكفيلة بكشف الحقائق أمام الناس وما نتمناه أن يكون أي عمل من أجل مصلحة الناس فخيركم أنفعكم للناس كما في الحديث النبوي الشريف.
207796
أخبار | مقالات وبحوث | حوارات | أسئلة وردود | الاستبيانات | معرض الصور | مكتبة الصوتيات | مكتبة الكتب | كتّاب الموقع | اتصل بنا | البحث المتقدم | الأرشيف